فيديو واحد نشرته عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، أصبحت الشابة ​مديحة الحمداني​ حديث المتابعين، ليس بسبب جمالها الواضح بل بسبب كشفها عن معلومات وحقائق، عن زوجها الممثل السوري ​قصي خولي​، الذي لم يؤكد يوماً إرتباطهما، على الرغم من أن هناك طفلاً يجمعهما، لكن من هي مديحة الحمداني وما الذي نعرفه عنها؟

النشأة
ولدتمديحة الحمدانيفي تونس عام 1985، وهي إبنة الفنانة التونسية الشعبية ​آمال علام​.
تحمل مديحة الجنسية التونسية والأميركية، وعلى الرغم من ذلك إنتقلت قبل سنوات عديدة الى دبي، وعملت في واحدة من أهم الشركات هناك، قبل أن تقرر الهجرة إلى ​الولايات المتحدة الأميركية​.


تعرّفها على قصي خولي
حسب الرواية التي جاءت على لسان مديحة الحمداني نفسها، فقد قالت إنها تعرفت على قصي خولي، خلال لقاء جمعهما على خلفية عملها في دبي، فأعجبا ببعضهما ووقعا بالحب، قبل أن يقررا إتخاذ قرار الزواج الذي حصل في عام 2017، إلا أن هذا الإرتباط الرسمي ظل سرياً لفترة طويلة.



إعلان قصي ولادة إبنهما بعد فترة يشعل مواقع التواصل الاجتماعي
حسب المعلومات المنتشرة، فقد ولد إبنقصي خولي ومديحة الحمداني، في التاسع من تموز/يوليو عام 2018 في تونس، وقد أفادت العديد من المصادر أنه تم تسجيله بإسم "فارس"، على عكس ما أعلن قصي خولي يوم كشف أنه أصبح أباً لطفل إسمه "العميد" تيمناً بوالده، بعد حوالى سنة من ولادته في حزيران/يونيو عام 2019.
الروايات متعددة حول الموضوع، فهناك جهات أكدت أن قصي خولي حاول تأخير إعترافه بإبنه عدة مرات، إلا أن مديحة الحمداني هددته بفضح الأمر إن لم يعلنه هو، فما كان منه إلا أن نشر صورة عبر حسابه على أحد مواقع التواصل الاجتماعي ليد إبنه، التي بدت أنها ليست لطفل حديث الولادة، وأعلن فيها أنه أب لطفل إسمه "العميد" تيمناً بوالده، من دون أن يكشف عن سر زواجه.

التصريح الذي أشعل نيران الحرب بين قصي خولي ومديحة الحمداني
تحدث قصي خولي عن إبنه للمرة الأولى، في بداية شهر شباط/ فبراير عام 2020 خلال لقاء تلفزيوني كاشفاً عن عمره الحالي، وعن سبب إختيار هذا الاسم له، كما قال إنه يهتم به ويُحمّمه مرتين في اليوم، مشيراً إلى شخصية الأب التي يمتلكها، وهذا ما أغضب مديحة الحمداني وجعلها تخرج عن صمتها.

التصريح الناري لـ مديحة الحمداني
بعد مرور حوالى أسبوعين على تصريح قصي خولي عن إبنه، خرجت مديحة الحمداني بفيديو ضجّ مواقع التواصل الإجتماعي، تحدّثت فيه عن أنها تتعرض للإساءة الكلامية من خلال عدد من الاشخاص أرسلهم زوجها لها، وكيف تعيش محاولة الإهتمام بإبنهما، الذي لا يحظى برعاية والده، في حين أنه يدعي ذلك عبر الإعلام.

والدة مديحة الحمداني تخرج إلى العلن وتوضح حقائق كثيرة
بعد الجدل الذي أحدثتهمديحة الحمدانيبتصريحها، كشفت الفنانة التونسيةآمال علامإنها والدة زوجة قصي خولي خلال برنامج تلفزيوني. ولم تكتف بالإدلاء بهذه المعلومة فقط، بل كشفت أن إسم حفيدها ليس العميد جونيور بل فارس، وأضافت أن الزواج تم قبل 3 سنوات وكان عن حب، خصوصاً أن مديحة لم تطمع يوماً بشهرة قصي، التي بدأت تزداد في السنوات الأخيرة عبر المسلسلات الرمضانية، مشيرة إلى أن أجر إبنتها كان أكبر من أجره عندما تعارفا، وأن سيارتها كانت أفخم وأغلى من سيارته.
وتابعت أن إبنتها مديحة الحمداني تعيش حالياً في الولايات المتحدة الأميركية، وأن قصي خولي أجبرها على ترك عملها الهام في إحدى أكبر الشركات في دبي، وأنه أهملها بعد ذلك وأهمل إبنه، وأنه غادرهما منذ تسعة أشهر.

ما قصة الجنسية الأميركية؟
أشارت بعض المعلومات أن قصي خولي تزوج من مديحة الحمداني، لأنها كانت تمتلك الجنسية الأميركية، وما أكد ذلك أنه قبل فترة أضاف قصي رمز العلم الأميركي إلى جانب رمز العلم السوري على إسمه، على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى ذلك قد يلاحظ البعض أن قصي خولي قد أمضى العديد من وقته في الولايات المتحدة الأميركية، ولربما كان يمضي ذلك الوقت مع زوجته، إلا أن سفره كان ضرورياً لحصوله على الجنسية.