لم يخف الممثل ال​لبنان​ي ​بديع أبو شقرا​ آراءه السياسية، فقد أكد أن الفن والوضع العام في البلد لا يختلفان عن بعضهما، مشيراً الى أنه كان ناشطاً من عمر الـ17 عاماً في ​الحزب الشيوعي​.
وقال بديع في مقابلة ضمن برنامج "NEXT" عبر قناة OTV، مع ال​إعلام​ي ​سيرج أسمر​وزميلته ​ربى الفرن​، إن الجرأة لا تعني التعري و القبلة، إنما هي "الفكر"، الذي يخيف السلطات والمجتمعات المتخلفة.

وتطرّق بديع الى مسألة الدخلاء على مهنة التمثيل، مشيراً الى أن التلفزيون هو show
‏business، ويعتمد على هذه التركيبة ولكن في المقابل هناك قانون النقابة التي تسعى لإقراره، و ينص على "كل عمل فني في البلد يُفرض فيه على المنتج 10٪؜ من خارج نقابة الممثلين فقط لا غير"
وفي الموضوع الذي أثار جدلاً كبيراً في الفترة الاخيرة عن الممثلة اللبنانية ​باميلا الكيك​، وعن الممثلات اللبنانيات، فقال بديع: "لا يمكن أن أطلق أحكام على الشخص إذا كان ممثلاً أم لا، بل نطلق أحكام على العمل إذا نجح فيه الممثل بالدور أو بالفشل".
وأضاف: "في بعض الأحيان إعتماد المظهر الخارجي في الأعمال الفنية هو غير صحي، ويؤذي بالمقابل أصالة الفنان وتعبه".
كما تحدّث عن الممثلة اللبنانية ​نادين نسيب نجيم​، فأكد أنها الأولى في الـshow buisness، أما عن أدائها، فأشار الى أنه "مرات بكون ناجح ومرات بكون مش ناجح".
وفي سؤال حول رأيه بمنشور الممثل اللبناني يوسف الخال عن "لا كرامة للممثل اللبناني في أرضه"، فوافقه بديع الرأي، مضيفاً: "لا كرامة للبناني على أرضه"، ملقياً اللّوم على الجهات المختصة.

وفي فقرة 10/10 بين "راجع على كندا ، سرقولي دوري ، رح وقف تمثيل ، استبعدوني، فقد قال بديع "ممكن وقف التمثيل وكل ممثل في حالته النفسية تراوده هذه الفكرة".
وإختار أن يطل على السجادة الحمراء مع فيفيان أنطونيوس، بين كارين رزق الله وماغي بوغصن، وعبّر عن حبه وإشتياقه لها.
وفي سؤال ثالث حول من تختار من بين سمير صفير وسهى قيقانو ومروان حداد لقضاء 24 ساعة من الوقت، إختار مروان حداد.
أما في فقرة ايه او لا، فطرح على بديع اسئلة عدة منها
- هل الممثل السوري هو الاول عربيا : كلا
- هل تتقاضى 1000$ على الحلقة : امتنع عن الاجابة
- هل انت الانجح مع كارين رزق الله :نعم
- الممثل يورغو شلهوب اهم منك : نعم
- الثورة ما بتصير عالاتيكيت ..ثورة فيها دم : نعم

وفي فقرة التحدّي، طُلب من بديع قراءة الفنجان، الذي شربت منه الممثلة اللبنانية ​سيرين عبد النور​، فقال لها: "هناك طريق طويل ولكن في نهاية المطاف فرحة، وأضاف أن في قلب الفنجان يوجد حية سمراء تنظر لها، ويحيطها بياضاً فيه بعض الغيرة والحقد".
وقد توقّع للوزير السابق وئام وهاب حرباً مع القضاة..
وفي سؤال ما قبل الأخير، إختار أن يكون الممثل السوري ​تيم حسن​، لو لم يكن بديع أبو شقرا.
وفي ختام الحلقة، بين أن يملك معمل دهان في كندا أو يترأس الحزب الديمقراطي أو تحقيق بنود صفقة القرن، إختار بديع أن يكون له معمل دهان، فيما أشار الى أنه لا يتفق مع مبادئ الحزب الديمقراطي، وقال: "صفقة القرن بتقطع على جثتنا".