بعد فترة على وفاته، تم الكشف عن وصية الممثل العالمي الراحل ​كيرك دوغلاس​، والتي قرر فيها وهب ثروته الضخمة كلها، للمؤسسات الخيرية، بينما لم يترك شيئا لإبنه الممثل ​مايكل دوغلاس​.
وبحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن ثروة كيرك التي تقدر بـ61 مليون دولار، ذهبت كلها لمؤسسات خيرية، ستشرف على توزيعها مؤسسة "دوغلاس الخيرية"، بينما لم يشمل كيرك ابنه مايكل في الوصية.
ومن ضمن المؤسسات الخيرية التي كشفت عنها الصحيفة، جامعة سان لورنس، ومعبد "ويست وود سيناي"، ومسرح كيرك دوغلاس في كولفر سيتي، مستشفى الأطفال في لوس أنجلوس.