كشف الفنان المصري ​محمد رمضان​ عن مفاجأة بعد قرار النقابة بحقه وقال ان هناك شخصا لا بل مطربا مشهورا يقف خلف حملة التشهير به في الفترة الأخيرة، وذلك في في لقائه مع الإعلامي وائل الإبراشي على قناة الأولى المصرية ضمن برنامج "التاسعة مساء"
وتابع محمد قائلا ان هذا الفنان يدير حملة للنيل منه وتشويه اسمه بإثنين من محاميه الا انه رفض ذكر اسمه.
عندها علق الإعلامي وائل الإبراشي وقال له: "عمرو دياب"، لكن رمضان اصر على عدم التعليق فسأله مجددا ان كان هذا الفنان يهدد مستقبله في الغناء، فرد قائلا: "لست من المؤمنين بنظرية المؤامرة ولكن من حولي يخبرونني بالتفاصيل أولًا بأول وهم من أبلغوني بأمر محامين هذا المطرب".