كشفت الفنانة التونسية الشعبية آمال علام سبب خروج ابنتها مديحة المداني عن صمتها، وقالت ان الحملات التي شُنت ضدها من قبل بعض متابعي زوجها جعلتها تفقد صبرها وتضع حدا لكل ما يقال عنها.
وأضافت علام في حديث على اذاعة "موزاييك أف إم" أن الزواج تم بعد قصة حب بينهما في مدينة دبي حيث تعرفا أما سبب عدم إشهار الزواج فهو تبعاً لرغبة قصي ومديحة.
وأكدت آمال ان مديحة لم تطمع يوماً بالشهرة، اما سبب خروجها الى الاضواء هذه الفترة بسبب كذب زوجها في ال​إعلام​ حين تكلم عن اهتمامه بابنه "العميد" الذي اتضح ان اسمه الحقيقي هو "فارس"، في حين أنه لم يرَ ابنه لمدة تزيد عن تسعة أشهر.