إعترف الفنان العالمي ​ذا ويكند​ان كان على علاقة مد وجذر مع المخدرات الا انه اليوم بعيدا عنها وفي طريقه الى الشفاء الكامل. ووضح سبب لجوئه الى المخدرات على الرغم من النجاحات التي يحققها فقال "لدي علاقة غير مباشرة بها. إنها لا تستهلك حياتي ولكنها تساعدني أحيانًا على فتح عقلي لكي أكون مخلوقًا ، لكن عندما أحيي الحفلات او اسجل في الستوديو فأكون متيقظ تمامًا وأحاول أن لا أشرب الخمر ".
وكشف الفنان الشهير الذي احتفل قبل ايام قليلة بعيد ميلاده الثلاثين أنه يشعر بالوحدة والرغبة في عدم مغادرة منزله، حيث إنه يقضي معظم وقته في كتابة أغانٍ جديدة.