طرح ​المغني أوكا​ زوج الفنانة ​مي كساب​ أمس أغنية على طريقة المهرجانات على يوتيوب على رغم قرار منعه وكل مغني المهرجانات بقرار من نقيب المهن الموسيقية بعنوان "كب ليه كدا" اعتُبرت رداً من أوكا على الأزمة التي أثيرت الأيام الماضية، ويرصد من خلالها شعوره تجاه ما حدث.
وأبدت مي امتعاضها من تعليقات الصحافة التي تناولتها بخصوص أغنيتها الأخيرة سينغل في عيد الحب والتي تحدثت عن انفصالها عن زوجها فكتبت في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي:"الساده الصحفيين حرام عليكم انا تعبت اعمل أغنيه اسمها سينجل تقولو انفصلت أواسي جوزي في مصيبته تقولو اتحدت بجد انا تعبت انتو مش بتساعدونا ولا دي اسمها صحافه ارحمونا بقي بجد كده كتير عاوزين تولعوها اكتر مش ممكن احنا مش ناقصين بجد كفايه علينا قوي كده احنا استحملنا كتير كفايه".
وأضافت في تعليق آخر ناشرة بيانا توجهت في إلى نقابة المهن الموسيقية طالبة فيه تصنيفاً جديداً تحت مسمّى"الراب الشعبي" كي لا يظلم أحد واعتبرت أنه ليس تحدياً من قبلها لقرار المنع وجاء في تعليقها :"طب اكتبو البيان ده اللي انا اتبنيته قولو الخير زي ما الرسول عليه الصلاه والسلام أمركم مش كده الواحد زهق وطهق بجد حرام دي بيوت هتتخرب ده أكل عيش ناس بيتقطع وأنتو بدل ما تحلو معانا بتسخنو وتقولو اتحدت هاني شاكر كفايه بجد كفايه احنا مش ناقصين كفايه اننا بندفع تمن غلطه ناس تانيه".
ومن ناحية أخرى أعلنت مي رداً على أحد المتابعين بأن المهرجانات تحوي كلاماً بذيئاً فكتب "مش عايزين نسمع القرف دا تاني يا مدام"، فكتبت :"ما تكلمنيش عن أمثله سيئه كلمني عن اللي يخصني اللي بأتكلم عنه وابقي اقرأ كلامي كويس اللي في البيان قبل ما ترد عليه اللي غلط اعتذر ولو هنحاسب الناس اللي غلطت يبقي نحاسب بقي كل اللي غلط في كل المجالات".