دائما ما كانت علاقة الفنانة ​نجوى كرم​ والفنانة ​إليسا​ متأرجحة بين الجيدة وبين الجفاء، ففي سنوات سابقة صرحت اليسا بأنها تعتقد أن ليس هناك كيمياء مع نجوى، لترد وقتها نجوى بأنها لا تعلم ما هي مشكلة إليسا مع هذه المادة، ومنذ ذلك الوقت والعلاقة بينهما رسمية، ان لم نقل انها "اقل من عادية". لكن هذه العلاقة حافظت على احترام متبادل بين النجمتين، فإليسا قدمت التعزية بوفاة شقيق نجوى، ثم عاتبتها على بسبب عدم اتصالها بها بعد مرضها، لتبرر نجوى بأنها تحب إليسا وبأنها إكتفت بالتغريد لها كي تجنبها الحديث عن المرض. ثم عاد وإنقسم الجمهور بالاشهر الماضية لمعرفة من هي نجمة روتانا الاولى، فخرجت إليسا لتقول كلنا نجمات روتانا، وكذلك كانت فعلت نجوى من قبل، فأكدت ان لكل منهما جمهورها ومحبيها.
وبعد اطلالة نجوى في برنامج "منا وجر" غرّدت المذيعة إيمان شويخ قائلة "اذا عملوا كل الفنانين متل نجوى كرم وتركوا السياسة لاصحابها رح يخففوا كتير فتنة بين جماهيرن". ليستفز أحدهم إليسا ويسألها اذا كانت سمعت هذا الكلام، لتعيد نجوى نشر تغريدة لمتابعين، فيها شتم لإليسا، وعلقت قائلة :"أهلا بالايجابية".
ثم عاتب أحد معجبي إليسا نجوى، متسائلا لماذا قالت نجوى هذه العبارة، فهو كلام مسيء لإليسا، بحسب تعبيره، لتقوم إليسا بوضع علامة إعجاب على تغريدته.
هل سيتسبب هذا الأمر بعودة الخلافات بين النجمتين، والنزاعات بين الفانز والتي لا تنتهي؟ أم أنه أمر غير مقصود نهائيا وسينتهي فورا؟