إدعى طبيب سوري إسمه بهاء كشف معلومات خطيرة في قضية سارق فيلا الفنانة ​نانسي عجرم​ وزوجها الدكتور فادي الهاشم، وقال ان "معلومات وصلته بوجود بقع زرقاء على ظهر القتيل محمد الموسى والتي تؤكد أن الجثة ظلت مُلقاة على بطنها لمدة ساعتين أو ثلاث على الأقل، لأن هذه العلامات تبدأ في الظهور على جسد المتوفى بعد توقف العلامات الحيوية في جسده وتظهر في الجهة المقابلة لمكان استلقاء الجثة".
وتابع :"هذا يؤكد أن الصورة التي تم تداولها للقتيل السوري وهو مُلقى على جانبه الأيمن غير حقيقية، لأنه لو مات على هذا الوضع لظهرت هذه البقع على جانبه الأيسر".
إلا ان موقع الفن كان قد كشف في شهر كانون الاول عن صور جثة السارق، ولا تظهر عليها أية بقع زرقاء على ظهره خلال فحص الطبيب الشرعي له، ما يثبت ان كلام الطبيب المذكور عار من الصحة.
لمشاهدة الصور إضغطهنا