أعلنت ​ميكايلا سبيلبرغ​ 23 عامًا، إبنة المخرج العالمي ​ستيفن سبيلبرغ​في مقابلة تلفزيونية عن سوء معاملتها إثر تعرضها في الماضي للتحرّش والاعتداء من قبل "وحوش" لا علاقة لها بأسرتها.
وقالت ميكايلا إنها قررت مزاولة مهنة إباحيّة للترفيه عن البالغين، وذلك خلال حديثها عن علاقتها بجسدها، مؤكدةً أن والدها يدعمها في قرارها هذا.
وأضافت أنها تأمل في تقديم بعض الأعمال الاباحيّة علناً أو للزبائن الخصوصيين، والحصول على رخصة رقص.
وتداول عدد من الصفحات والمواقع عبر السوشيال ميديا صوراً لميكايلا برفقة والدها، مشيرين إلى أنها أصبحت "نجمة إباحية".