تداعيات جديدة لقرار ​الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل​ تخليهما عن مهامهما الملكية، لا تزال تحصل إلى اليوم، إذ أن ​الملكة إليزابيث​ حظرت عليهما إستخدام مصطلح "ملكي" في تسمية مؤسستهما الخيرية غير الربحية وعلامتهما "ساسكس رويال" أو "ساسكس الملكي"، كونهما أصبحا غير عضوين في العائلة المالكة.
وبحسب مصدر ملكي، فإن المباحثات فيما خص هذا الموضوع لا تزال جارية داخل القصر الملكي، قائلاً:"بما أن دوق ودوقة ساسكس قد تنازلا عن منصبهما كأعضاء كبار في العائلة المالكة ويتوجهان للعمل نحو الاستقلال المالي، فإن استعمالهما لكلمة "ملكي" تحتاج للمراجعة، والمحادثات ما زالت جارية".
وأضاف المصدر بحسب مجلة "تاون آند كونتري": "كجزء من عملية انتقال دوق ودوقة ساسكس إلى فصلهما الجديد، فإن التخطيط مازال جاريا حول إطلاق مؤسستهما الجديدة غير الربحية. وستتم مشاركة التفاصيل في الوقت المناسب."
وأقر في ختام حديثه إلى أن الإتجال المحتمل هو حظر إستخدامهما اسم "ساسكس رويال".