عادت قضية طلاق ملك ماليزيا ​محمد الخامس​ من ملكة الجمال الروسية ​أوكسانا فويفودينا​ إلى الواجهة من جديد، وذلك بعد أن فجرت الأخيرة مفاجأة عن سبب إنفصالهما الذي شكل صدمة للعالم، مشيرةً إلى أنها إكتشفت خيانته لها بعد يومين فقط من زواجهما.
وروت أوكسانا في لقاء مع القناة الأولى الروسية في موسكو، تفاصيل ما حصل، مشيرةً إلى أنها ردت على هاتفه، بينما كان في الحمام، وذلك بعد أن لاحظت أن المتصل اسمه "بوب" فإعتقدت أنه أحد أصدقائه الأميركيين وقد أراد تهنئته على الزواج.
وأضافت أن الصدمة كانت بسماعها صوت إمرأة تصرخ قائلة إنها زوجته، محذرة إياها من الرد مرة أخرى على هاتف زوجها.
وكشفت عن هوية المتصلة قائلةً إنها تشيكية تدعى ديانا بيترا، مضيفة أنها عندما سألت زوجها فور خروجه من الحمام قال إنها زوجته السابقة، وإنها كانت غاضبة؛ لأنها لم تعلم بزواجه.
وكشفت أوكسانا بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن السيدة نفسها إتصلت بوالدها أندريه غورباتنكو، مدعية أنها لا تزال متزوجة من الملك.