عبّرت الاعلامية الكويتية ​فجر السعيد​ عن حزنها وأسفها لموت فتاة صغيرة تعرفها، مشيرة الى انه حصل معها أمر طبي بعد عملية أجرتها.
وكتبت فجر على حسابها الخاص على احد مواقع التواصل الاجتماعي: "ماتت البنت اللي قلتلكم عنها كانت في مستشفى مبارك بعد حدوث تسريب نتج بعد عمليه تغيير المسار وللأسف ماقدروا ينقذونها ... إنا لله وإنا اليه راجعون".
وكان كشف الجراح الفرنسي ألكسندر رولت في تصريحات لجريدة القبس الكويتية، عن تفاصيل مرض الإعلامية فجر السعيد حيث أنها تلقت العلاج الذي إستمر لحوالى 5 أشهر. وقال إن المرض بدأ بعد 10 أيام من خضوعها لعملية تكميم وصفها بالفاشلة، موضحاً أن نتائج التحاليل والإشاعات التي طلبها أظهرت له هذا التشخيص، وتبين أن فجر السعيد تحمل جرثومة خطيرة للغاية نقلت إليها جراء خضوعها لعملية التكميم.