مرض البهاق​ هو خلل صبغي، ينتج خلال تحطم الخلايا المسؤولة عن إنتاج الصبغة في الجلد، لذلك تظهر بقع بيضاء على أجزاء ومناطق مختلفة من جلد الشخص المصاب.
وقد أصاب هذا المرض عدداً من مشاهير العالم، ومنهم من قرر الوقوف صامداً حتى النهاية وكأن شيئاً لم يكن، وآخرون تغلبوا على المرض عن طريق إخفائه بأدوات الماكياج، بينما قرر البعض الظهور ببقعه الجلدية البيضاء، وعدم الخجل منها نهائياً، فالأمر عادي بالنسبة إليهم.
نرصد لكم عدداً من المشاهير، الذين أُصيبوا بمرض البهاق، وتفاصيل تعاملهم مع هذا المرض.

رامي جمال
أعلنرامي جمالفي عام 2019 إصابته بمرض البهاق، بعد ظهور بقع بيضاء اللون في مناطق من جسده.
وقال جمال في صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل: "الحمد لله الذي أحبني فابتلاني وقدرني على الصبر.. من فترة ظهرت بقع بيضا في جسمي وبالكشف عرفت إنه مرض البهاق، وجربت أنواع علاج كتير ودكاترة كتير ومفيش فايدة".
وأضاف: "لقيت إن عندي حلين يا فعلا شكرا لحد كدة على الشغلانة دي رغم حبي ليها وعدم معرفتي بغيرها، يا إما مش هداريه تاني وتقبلوني بيه وترحموا كل اللي ربنا ابتلاهم بيه من نظرة إن شكله غريب، والحمد لله على نعمة الأهل لأنهم الوحيدون اللي بيقبلوا الواحد زي ما هو".

شهد سلمان
خطفت العارضة السعودية شهد سلمان الأنظار في عام 2019، بعد أن تصدرت غلاف النسخة العربية لمجلة Vogue العالمية مع عارضة الأزياء الكندية ​ويني هارلو​، وأيضاً بسبب ملامح وجهها التي بينت بوضوح إصابتها بمرض البهاق تماماً مثل ويني هارلو، ورغم هذا فإن ثقتها بنفسها لم تتأثر كما لم ينقص من جمالها شيء.
وقالت في مقابلة صحفية: "لم أكن أشعر بشعور جيّد تجاه نفسي في السابق، ولم يكن يعجبني شكلي. كانت ويني هي من أعطتني الثقة لأقاوم، لم أكن أتوقع أن تتاح لي الفرصة للقائها، كان حلماً بالنسبة لي أن أقضي الوقت معها في جلسة تصوير لـ ڤوغ. أشعر أنني الآن يمكن أن ألهم الكثير من الفتيات بدوري".

مريم سعيد
في عام 2019، كشفت الإعلامية المغربيةمريم سعيدإصابتها بمرض البهاق، مشيرة إلى أنها تتعايش معه ولا تخجل من الحديث عنه.
وأكدت مريم خلال حلولها ضيفة على أحد البرامج التلفزيونية، وبما أنها أصبحت في سن الثلاثين وهو ما يصفونه بـ"العمر الذهبي"، أصبحت تتعايش مع العيوب الموجودة في جسدها، وقالت إن حديثها عن مرضها ليس بهدف لفت الانتباه أو الشفقة، بل لكي تثبت لرواد مواقع التواصل أن المشاهير ليسوا مثاليين وإنما يعانون من العيوب أيضاً.

فايز المالكي
بالنسبة للممثل السعوديفايز المالكي، فإن إصابته بمرض البهاق لم تغير منه شيئاً، وهو يعيش بشكل عادي. وقال تعليقاً على مرضه: "مرض البهاق مرضٌ عادي وبعض البلايا من الله عطايا ولو ذهبت لدار المعاقين أو دار النقاهة أو مرضى السرطان لرأيت من تحزن لهم، يدي بيضاء ومن الممكن يكون الجسم كله أبيض".

محمود حسن
تجربة عارض الأزياء محمود حسن مع المرض تختلف، إذ أنه عانى بسببها من التنمر حتى أُطلق عليه لقب "بقرة" أو "حمار وحشي" في المدرسة حينما كان صغيراً، وقضى سنوات وهو يحاول إخفاء هذه العيوب، فكان وقتاً صعباً للغاية بالنسبة له. ولكن مع بلوغه مرحلة الشباب وبعد أن وصل الى سن 25 عاماً، فإن الأمور تبدلت بالنسبة له، إذ تعلّم أن يحب جلده ويرى بقعه هذه كعمل فني.

مايكل جاكسون
أصيب ملك البوب العالميمايكل جاكسونبمرض البهاق والذئبة الحمامية الجهازية، بعدما عانى من العديد من المشاكل ببشرته لسنوات، وخسر صبغات بشرته ليتحول لونه بشكل كامل من البشرة السمراء إلى البيضاء.

ويني هارلو
أصيبت عارضة الأزياء الكندية الشهيرة شانتيل براون يونغ الشهيرة بـ"ويني هارلو" بالبهاق، والذي كان السبب الحقيقي لشهرتها العالمية في عالم الأزياء، بعدما قررت الظهور للعالم ببقعها الجلدية.
وقالت: "لا أعتقد أنني قبيحة، بالعكس أنا أرى أنني جميلة، ولن أرى نفسي بعيون الآخرين".

بريان رايس
إكتشفت عارضة الأزياء الإنجليزية بريان رايس إصابتها بالمرض، عندما كانت في الـ19 من عمرها، وكانت تكره ظهورها في بداية الأمر، إلى أن قررت الخروج أمام الجميع من دون وضع المكياج ومواجهة العالم.

كيم كارداشيان
وعانت نجمة تلفزيون الواقعكيم كارداشيانمن مرض البهاق، ونشرت صوراً لأجزاء من جسدها توضح إصابتها بهذا المرض، وعلّقت عليها بالقول: "ما يظهر بالصور هو طفح على الجلد المصاب بالصدفية، الذي يصيب مناطق متعددة بجسدها منها وجهها وساقيها ومنطقة البطن".

أميتاب باتشان
عانى نجم بوليوود أميتاب باتشان من مشاكل صحية متعددة، منها السل والطحال وكذلك البهاق، ورغم أنه لم يكشف أبداً عن إصابته بالبهاق، إلا أن الأمر عرف من خلال الإعلام.


ستيف مارتن
على الرغم من معاناته مع مرض البهاق لسنوات طويلة، لم يتوقف ستيف مارتن عن التمثيل، وقرر أن يطوّر من إمكانياته وتعلم مهارات تفيده خلف الكاميرا، وأيضاً كتابة السيناريو.

تتويج أول ملكة جمال البهاق
في عام 2018، توجت زيمبابوي أول فائزة بمسابقة ملكة جمال مرضى البهاق، التي ترمي إلى التصدي للوصمة التي يواجها الأشخاص المصابون بهذا المرض النادر.
وقالت المتنافسة الفائزة سيثيمبيسو موتوكورا: "أريد النضال من أجل حقوق الأطفال المصابين بالبهاق".
وحصلت الفائزة، وهي طالبة بالخدمة الاجتماعية، على جائزة نقدية بقيمة 85 دولاراً، وهو أقل بكثير مما كان مقرراً في الأصل، بحسب ما قالت منظمة الفعالية بريندا مودزيمو، التي تدفع المبلغ من مالها الخاص.