بدت علامات الفقر واضحة على ​مصمم أزياء​ عربي يعيش في دولة غربية بعد أن أدمن على ​المخدرات​، ولم يتمكن من الحصول على الاموال الكافية من عمله الاساسي والذي هو الإتجار بالنساء، من أجل تلبية مصاريفه الكثيرة التي فاقت كل الامكانيات التي يملكها.
ويقال إن المصمم الذي يعاني من عقد نفسية لا تعد ولا تحصى، حاول التقرب من نجمة لبنانية معروفة جداً، لعله يوحي لمحيطه بأنه أصبح تحت جناحيها، ويجني من خلف ظهرها بعض الأموال من هنا وهناك، لكن النجمة كانت على يقين من أن الرجل مخادع، فطردته من حياتها بسرعة قبل ان تدخل معه في علاقة صداقة ويعرف أسرارها، وبالتالي يقوم بإبتزازها في المستقبل