أطلقت نقابة الموسيقيين في مصر تصريحات صحفية مثيرة للجدل تقضي بأنّ قرار منع فناني المهرجانات من العمل يشمل الفنان ​محمد رمضان​، وأن النقابة لن تمنحه تصريحاً بالغناء مرة أخرى.
وكان نقيب الموسيقيين المصريين هاني شاكر أصدر تنبيهاً مهماً على كل المنشآت السياحية والملاهي الليلية والكافيهات، بعدم التعامل مع مطربي المهرجانات.
وأصدرت النقابة بياناً جاء فيه أنه في إطار الجدل المجتمعي الحاصل على الساحة المصرية ووجود شبه إتفاق بين كل طوائف المجتمع على الحالة السيئة التى باتت تهدد الفن والثقافة العامة بسبب ما يسمى بأغاني المهرجانات، والتي هي نوع من أنواع موسيقى وإيقاعات الزار وكلمات موحية ترسخ لعادات وإيحاءات غير أخلاقية في كثيرٍ منها، وقد أفرزت هذه المهرجانات ما يسمى بـ"مستمعى الغريزة"، وأصبح مؤدي المهرجان هو الأب الشرعي لهذا الانحدار الفني والأخلاقي، وقد أغرت حالة التردي هذه بعض نجوم السينما في المساهمة الفعالة والقوية في هذا الإسفاف.