أسست الممثلة المصرية الراحلة ​ماجدة الصباحي​ شركتها الإنتاجية قبل سنوات طويلة، وخلال مشوار فني طويل، ما يطرح تساؤلاً حول مصير الشركة عقب وفاتها، ولكننا علمنا بأن ابنتها الممثلة ​غادة إيهاب نافع​ قررت إستمرار الشركة وعدم اغلاقها إلى حين الاستقرار على أعمال فنية لتقديمها.
وتعتبر ماجدة من أهم النجمات اللواتي قمن بتجربة الإنتاج في أفلام مثل جميلة والذي قدمت خلاله قصة المناضلة الجزائرية جميلة بوحريد، وقدمت العديد من الأفلام ايضا.
الجدير ذكره ان ماجدة الصباحي كانت كتبت قصة حياتها قبل سنوات، ومن المقرر أن يترجم ذلك من خلال مسلسل درامي.