طرح الفنان المصري ​عمرو دياب​ أحدث ألبوماته "​سهران​"، الذي يضم ١٤ أغنية منوعة بين الرومانسي والإيقاعية، وسيطر الفنان الملقب بالـ"هضبة" على الترند على وسائل التواصل الإجتماعي، بعد ساعات على طرح ألبومه الجديد، وكان حديث الناس سواء على منصات السوشيال ميديا أو خارجها.
حرص دياب في الالبوم على التجديد، وان يعوض الجمهور عن غيابه في الصيف، حيث أنه حينها قرر الا يطرح
ألبوماً كاملاً وتواجد فقط بعدد من الاغاني السينغل، التي كان من المقرر لها أن تتواجد في ألبوم يحمل إسم "أنا غير"، ولكن الأمور تغيّرت وتم إطلاق ألبوم "سهران".
أغاني ألبوم "سهران" جديدة من حيث الكلمات والأداء و التوزيع الموسيقي، وكان دياب حريصاً على أن يظهر من خلال الألبوم إبنته "جنا" التي شاركته أغنية "جميلة" بمقطع باللغة الإنكليزية.
كما أراد عمرو ان يعيد جمهوره الى حنين التسعينيات، وقدم أغنية "عم الطبيب" التي اعتبرها الجمهور نسخة جديدة من أغنية "رصيف نمرة خمسة" التي قدمها دياب عام 1992 في فيلم "آيس كريم في جليم".
وتعاون عمرو في الالبوم مع عدد كبير من الشعراء والملحنين من الذين إعتاد محبو عمرو دياب أن يروا أسماءهم في ألبوماته.

فريق عمل الألبوم

تامر حسين
الشاعر تامر حسين له نصيب الاسد من ألبوم عمرو دياب، حيث أن هناك ٦ اغاني من تأليفه منها "سهران ويوم تلات"، وهو عبر عن سعادته الكبيره بمشاركته مع عمرو دياب، خصوصاً ان اسماء الالبومات تكون دائما من حظ أغانيه.
وقال في تصريحات خاصة لموقع "الفن" ان عمرو دياب فنان لن يتكرر في التاريخ، مشيرا الى ان الفن بخير ما دامت اغاني عمرو دياب موجودة بيننا، واوضح ان الجمهور كان "سهران" من اجل انتظار الالبوم، وهذه حالة لا تحصل مع اي فنان سوى عمرو دياب.
وعن انتشار اغاني من نوع "المهرجانات" على الساحة الفنية في مصر، قال حسين ان ذلك سببه وجود فراغ في بعض الاوقات، ما يجعل اذواق الناس تتغير، ولكن مادام هناك فن حقيقي يُقدم، نجد الناس تلتف حوله، وضرب مثلاً بما قدمه عمرو دياب.

عزيز الشافعي
وتواجد الملحن عزيز الشافعي مع الفنان عمرو دياب من خلال ٥ أغاني في الالبوم، وهو الامر الذي جعله سعيداً جداً، وقال لموقع "الفن" انه فخور لكونه يتواجد في ألبوم لعمرو دياب ومع شعراء وملحنين كبار.
وأشار الشافعي إلى ان عمرو دياب متربع على عرش الفنانين العرب، وتأثيره عالمي، وتمنى ان يتواجد معه في أعمال كثيرة، وشكر كل من دعمه في الألبوم.

تعليقات الجمهور والفنانين
وحرص عدد كبير من الفنانين على تهنئة عمرو دياب عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
الفنان المصري ​رامي جمال​ كتب :"مبروك من قلبي للهضبة، ولكل أصدقائي اللي اشتغلوا في الألبوم، وفعلا عاملين ألبوم تحفة، بقول لكل المستمعين اتبسطوا واطمنوا، الشغلانة دي لسه ليها كبير، ولسه فيها اللي زيي وعنده طموح، ادعموا الفن الحقيقي، مصر كانت وهتفضل فيها الريادة، عشان بعد توفيق ربنا أنتم السبب في النجاح".
فيما كتبت الممثلة السورية ​كندة علوش​ :"كلام رائع لأنه قادر في هذا الزمن الصعب على نشر كم هائل من الإيجابية والحب، لأنه مثال للإنسان الناجح المثابر الذى لم يفرح ويستسلم للنجاح بل حافظ على اجتهاد جبار كما لو أنه فى البدايات، ولأنه متجدد ومدرك لعظمة البساطة فألحانه وأغانيه وحضوره وإطلالاته مريحة وبسيطة".
الكاتب والإعلامي المصري ​إبراهيم عيسى​ كتب: "شكرا عمرو دياب فأنت الوحيد الذي يجمع ملايين الشباب على حبك. شكرا عمرو دياب أنك تعطي درسا لنا ولهم في الإخلاص في العمل، شكرا عمرو دياب أنه رغم نجاحك الأسطوري لازلت تجتهد وتجدد وتضيف وتبدع وتتقن، وتصمم على استمرار النجاح وتعميقه واتساعه.. شكرا عمرو دياب انك تملأ حياتنا بهجة وحبا".

فيما حرص الجمهور على السوشيال ميديا على التعليق على الألبوم حتى أصبح إسم عمرو دياب ترند، وكتب البعض :"لما تخطف قلب 100 مليون مصري في 5 ثواني"، "مصر كلها سهرانة وحاطة نفس الستوري".