إستغنى ​الأمير هاري​ وزوجته الممثلة ​ميغان ماركل​، عن خدمات 15 من الموظفين العاملين لديهما، وذلك مع قيامهما بإغلاق المكتب الخاص بهما في ​قصر باكنغهام​، بعد أن تنازلا عن أدوارهما الملكية.
ويعيش هاري وميغان وإبنهما "آرتشي" في كندا الآن، ويبدآن حياتهما المستقلة مادياً بعيداً عن العائلة المالكة.
وكشف مصدر في قصر باكنغهام لموقع "سكاي نيوز"، أن هاري وميغان لا يحتاجان إلى مكتب في القصر، وقد أبلغا فريق العمل الخاص بهما بذلك الشهر الماضي.
وقال المصدر إن التفاصيل لا زالت غير نهائية، إذ من المتوقع أن يتم نقل بعض أولئك الموظفين للعمل في إطار آخر ضمن المؤسسة الملكية، فيما سيتم الإستغناء تماماً عن خدمات آخرين.