كشفت السلطات ​الصين​ية أن ​فيروس كورونا​ المستجد، أودى بحياة أكثر من 1500 شخص في الصين القارية، بعد أن سجّلت مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلد 143 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، وأصيب به 2420 شخصاً إضافياً، وهي حصيلة تعادل نصف عدد الذين أصيبوا بالفيروس في اليوم السابق، وبذلك يتخطّى عدد إجمالي المصابين بالفيروس في الصين 66 ألف شخص.
وسجّلت حتى اليوم خارج الصين القارية، حالتي وفاة فقط بالفيروس، إحداهما في هونغ كونغ، والأخرى في الفيليبين.
وغيّرت مقاطعة هوبي النظام المعتمد لرصد الوباء، إذ باتت تحتسب الحالات "المشخّصة سريرياً"، أي أن صورة شعاعية للرئتين باتت كافية لتشخيص الإصابة، في حين كانت تنتظر قبل ذلك إجراء فحص الحمض النووي للفيروس، لتأكيد الإصابة به.