وجهت مصممة الأزياء البريطانية ​فيكتوريا بيكهام​ رسالة عبر البريد الإلكتروني لصديقتها مصممة الأزياء الشهيرة ​ستيلا مكارتني​ تطلب منها السماح.
وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن ستيلا غضبت جداً من فيكتوريا، أولاً بسبب إستئجار الأخيرة المربية الخاصة بستيلا، إذ قال مصدر للصحيفة :"فيكتوريا مروعة، إنها تريد الأفضل لعائلتها، وسمعت أن مربية ستيلا كانت واحدة من الأفضل في المدينة، فحصلت على رقمها وقدمت لها عرضا مربحا للعمل معها".
وما زاد من تأزم الأمر بينهما، محاولة فيكتوريا تعيين رئيس الاستوديو الخاص بستيلا لصالحها، الأمر الذي دفع بستيلا لإلغاء دعوة فيكتوريا لحفلة عائلية لستيلا وزوجها، وتمتلك ستيلا الكثير من الأصدقاء في الأماكن الهامة، ومن الواضح أن فيكتوريا لا تريد أن تصبح منبوذة في عالم المشاهير.
فضلا عن ذلك، تردد أن فيكتوريا تشعر بقلق خاص إزاء صداقة إبنتها هاربر البالغة من العمر ثماني سنوات، مع ابنة ستيلا ريلي، البالغة من العمر تسعة أعوام، واللتين تأثرتا بتداعيات إضطرابات صداقتهما.