تطورات جديدة طرأت أمس في قضية سارق فيلا ​نانسي عجرم​، فقد وافق القضاء اللبناني على طلب عائلة السارق الذي قتل في فيلا نانسي عجرم، محمد موسى، بتشكيل لجنة لإعادة تشريح الجثة تضم طاقم طبي سوري الى جانب أطباء لبنانيين.
وفي التفاصيل تقدمت أسرة “الموسى” بطلب للنيابة العامة في جبل لبنان بهدف اعادة تشريح الجثة مرة ثانية، واستخراج الرصاصات التي أصابت جسده لأنه لا زالت لدى العائلة شكوكاً حول الحادثة وتأمل في أن تتوصل الى إجابات واضحة بالنسبة لها بعد تشريح الجثة بوجود طاقم طبي سوري.