هو مذيع مستعد ليضحي بأي شيء مقابل ظهوره على شاشة ​التلفزيون​، حتى لو وصل به الأمر لممارسة ​الجنس​ مع أبناء جنسه، وهذا فعلاً ما حصل، فلأنه جائع شهرة أمّن له صديقه، الذي يعمل في القناة الموعود المذيع بالإطلالة عبرها، شخصاً عربياً ليمارس معه الجنس، فأمضى المذيع ليلة صاخبة مع هذا الشخص، وأقنع الصديق المسؤولة عن التلفزيون بأن الناس يحبون كثيراً هذا المذيع، حتى لو كانت لديه الكثير من الأنوثة.
إشارة إلى أن هذا المذيع يتحرش بضيوفه الرجال بعد كل مقابلة يجريها معهم.