كشفت وسائل إعلامية عالمية أن النجم العالمي ​ترافيس سكوت​ لم يكن سعيدًا عندما علم أن حبيبته السابقة نجمة تلفزيون الواقع ​كايلي جينر​ تخرج مع رجال آخرين، واشارت المصادر الى ان ترافيس كان يريد حماية كايلي ولم يكن سعيدًا على الإطلاق عندما خرجت مع النجم دريك في شهر تشرين الثاني الماضي.
وكان ردّ ترافيس سكوت مؤخرا على الإتهامات التي طالته بخيانة كايلي جينر وهو ما أدى إلى إنفصالهما مؤخراً، وكتب عبر صفحته الخاصة قائلاً: "تؤثر الأكاذيب والشائعات على حياتي بشكل كبير، لا سيّما الكاذبة التي تفتقر للأدلة والبراهين، فهي غير صحيحة بتاتًا ولم تكن هناك خيانة من أي نوع لكايلي".