إغتصب شاب كويتي فتاة قاصر بطريقة صادمة في ​المغرب​، وصوّرها عارية لإستغلال صورها لإبتزازها جنسياً.
شكلت هذه الحادثة حالة من الغضب والإستياء في المغرب، خصوصاً بعد ان هرب المغتصب ​الكويت​ي من المغرب ولجأ الى بلده الكويت رغم صدور قرار بمنعه من السفر، الا انه استطاع ان يحصل على قرار بالسراح المؤقت رغم الضمانات الكتابية التي قدمتها سفارة الكويت للقضاء المغربي.
أما على مواقع التواصل الإجتماعي، فكانت ردود الفعل قوية وطالب الناشطون من دولة الكويت تسليم المغتصب ومعاقبته أشد العقوبات وبأن يتحمل مسؤولية جريمته.