كشفت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن الفنانة السورية ​أنجي خوري​ وإسمها الحقيقي نجوى خليق الله، والتي تم توقيفها من قبل مكتب حماية الاداب العامة في وحدة الشرطة القضائية، وتم تسليمها الى المديرية العامة للامن العام، تم ترحيلها مجدداً الى بلدها سوريا، كونها خالفت قوانين الدخول الى الاراضي اللبنانية، ودخلت خلسة رغم سحب الاقامة منها في السابق.
وتفيد المعلومات أن ثمة من عمل على إدخالها إلى لبنان عن طريق التهريب، ما ضاعف من تجاوزها للقانون، الى جانب الاجراء الذي إتخذه رجال التحري في مخفر حبيش بحقها.