بعد مشاركتها يوم الأحد الماضي في حفل توزيع جوائز الأوسكار بدورته الـ92، حيث قدمت جائزة لأحد الفائزين، اضطرت الممثلة المكسيكية من أصل لبناني ​سلمى حايك​ إلى المغادرة مبكرا بعد أن علمت بتعرض مديرة أعمالها ​إيفلين أونيل​ لحادث.
وكشفت حايك عن تفاصيل ما حصل، من خلال نشرها عدداً من الصور عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيها برفقة أونيل من داخل المستشفى، حيث كانت الأخيرة تتلقى العلاج، وعلّقت حايك بالقول :"بينما كانت الحفلات في أوجها، تعرضت صديقتي ومديرتي إيفلين أونيل لحادث بسيط، اضطررت إلى نقلها إلى غرفة الطوارئ حيث أمضيت بقية ليلة الأوسكار حتى أشرقت الشمس جالسة على نقالة".