إندهشت ​الممثلة المصرية بسمة​ من انتشار خبر تقديمها مشاهد جريئة في فيلمها الجديد "​رأس السنة​" الذي انطلق في دور العرض السينمائية يوم الأربعاء الماضي، بعد عام من التأجيل بسبب وجود مشاكل مع الرقابة على المصنفات الفنية حيث تحدد اكثر من موعد لطرح الفيلم.

وأكدت بسمة في تصربح خاص لموقع "الفن" أن دورها خالٍ من المشاهد الجريئة، ولا يحتوي على أي مشاهد خادشة للحياء كما روج البعض، موضحة أنها شاهدت الفيلم في العرض الخاص وشاهده أيضاً الجمهور.
وتابعت معلقة على موضوع تصنيف الفيلم +18 وقالت بأنها مع فكرة التصنيف بشكل عام لأنها تحدث في العالم كله وهذه الأرقام ترتبط بمدى استيعاب الجمهور لفكرة العمل.

فيلم "رأس السنة" تأليف ​محمد حفظي​ وإخراج صقر في تجربته الأولى، ويقوم ببطولته ​إياد نصار​ و​أحمد مالك​ وبسمة و​شيرين رضا​ و​إنجي المقدم​ وأحمد مالك وهدى المفتي وعلي قاسم، وتدور أحداثه في ليلة واحدة يوم رأس السنة والصراع بين الطبقات الثرية والمتوسطة في إطار اجتماعي.