عادت ​أنجيلا بشارة​ الى مواقع التواصل الاجتماعي من خلال حساب خاص لها ورفضت العديد من دعوات الصداقة لإعتبارها ان حسابها الجديد مخصص فقط للاصدقاء والمعارف المقربين منها في دائرة ضيقة جداً، وقد نشرت صوراً خلال إحتفالها بعيد ميلادها الذي صودف في 6 شباط مع صديقاتها المقربات.
أنجيلا بشارة كانت قد اغلقت حسابها على موقع " انستغرام " بعد ان تعرضت للازعاج من بعض الاشخاص الذين يركضون خلف فبركة "السكوبات الاعلامية" ويتهمونها بلفت الانتباه والانظار وبأنها تحب للاضواء، ما هو عكس شخصيتها المحببة.