بعد زواج دام 12 عاما، ذكر أحد المصادر الذي لم يكشف عن هويته، إنفصال ​يتر فيليبس​، الحفيد الأكبر للملكة إليزابيث وابن الأميرة آن، عن زوجته ​أوتمن​، والذي يأتي بعد أيام على تعيين الملكة لإبنتها آن قائدة لمشاة البحرية الملكية بدلاً من ​الأمير هاري​ الذي تخلى وزوجته ​ميغان ماركل​ عن مهامهما الملكية.
وبحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الملكة إليزابيث مستاءة للغاية، كون أوتمن طلبة الإنفصال بشكل مفاجئ، ولم تتحدث هي او فيليبس من قبل للملكة عن أية مشاكل بينهما.
ومن ناحية اخرى، أشار بعض أصدقائهما، إلى أنه لربما قرار هاري وميغان الأخير كان له أثر على قرار أوتمن، خصوصاً أنها ترغب حاليا في العودة إلى موطنها الأصلي كندا.
وأضافوا أن هناك مخاوف بشأن إحتمال أخذها ابنتيها "سافانا" (9 أعوام) و"إسلا" (7 أعوام) إلى كندا، واللتين تحملان جنسية مزدوجة مثلها؛ البريطانية والكندية.