جميع أنظار العالم كانت متجهة ليلة أمس نحو حفل توزيع جوائز ​الأوسكار​ بدورته الـ92، والذي حضره نجوم عالميون، كان لافتاً من بين الأخبار التي تمّ تداولها عن هذا الحفل، غياب كل من ​الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل​ وذلك على الرغم من تلقيهما دعوة للحضور.
وبحسب ما أفادت تقارير صحفية عالمية، فإن منظمي المهرجان كانوا يأملون في حضور الأمير هاري وزوجته، لكن الثنائي وعلى الرغم من سعادتهما بتلقي الدعوة إلا أنهما رفضا الحضور.
ولم يتم الإفصاح عن سبب رفضهما الحضور، ولكن هناك تكهنات بأن الأمير هاري وزوجته قد يخشيان التعرض للإحراج أمام هذا العدد الهائل من الجمهور على خلفية الأحداث الأخيرة التي حصلت معهما، ولاسيما بتخليهما عن مهامهما الملكية وما رافقها من أحداث.