لاتزال قضية وفاة إبن المذيعة المصرية ​مروة ميمي​ تثير الكثير من الجدل، إذ وبعض إنتشار أخبار عن وفاته بعد تعرضه لإطلاق نار عن طريق الخطأ على يد صديقه، نفت ميمي ذلك، وأكدت ان إبنها لم يُقتل عن طريق الخطأ مثلما يتم تداول الموضوع في الإعلام، بل قتل عن عمد، لأنه كان يحاول الهرب من أصدقائه بعدما تعرض لتحرش بدني، لكنه قُتل في النهاية.
تابعت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية إيمان الحصري ببرنامج "مساء dmc"، على قناة dmc: "الولاد دول من حضانة معاه، وبيخرج معاهم كل خميس أو جمعة، ابني متقتلش بالخطأ زي ما بيتقال في الإعلام.. لأنه وفقاً لكلام ظباط المباحث فالولاد كانوا بيلعبوا كلهم.. دخل الولد وقالهم أنا هوريكم مسدس بابا جابه وراح معمره.. وبعدين ولد تاني خده منه، لكن الطلقة مخرجتش غلط في الشقة".
وأضافت: "اللي حصل إنه كان فيه تحرش بدني بابني.. أجري ورا طفل أرهبه لحد الموت؟! الولد جري دخل أوضة تانية استخبى منهم.. ابني كان ورا باب.. اتضرب فوق حاجبه الشمال كان بيخرج راسه من الباب يشوفهم مشيوا ولا لأ فضربه بالنار".