تمكنت الفنانة اللبنانية ​لولا جفان​ من حصد ما يزيد عن نصف مليون مشاهدة لـ كليب أغنيتها الجديدة، منذ طرحه في 25 كانون الثاني/يناير الماضي، والذي صوّرته في اسكتلندا واستغرق حوالى 4 أيام، وقدمته بشكل جديد ومختلف عن أعمالها السابقة مبرزاً إبداع جاد شويري الإخراجي، الذي تعاون معها أيضاً في كليب "مفيش كدة".
وحققت لولا من خلال هذه الأغنية الرومانسية من كلمات هاني صاوي، وألحان مدين، وتوزيع مينو، والكليب المعبر نجاحاً كبيراً واستحساناً من محبيها، وأصداء إيجابية واسعة، فجاءت الأغنية ناعمة خفيفة باللهجة المصرية تناسبت مع لحن عصري وتوزيع أظهر إيقاعاً غربياً هادئاً، ويقول مطلعها :"كان إنسان غريب كان إنسان أناني...عندو ألف عيب ليه أعيشلو تاني
لما سيبتو آه بصراحة فحتى أنا وحسيت براحة ..ما زعلتش يومين عليه".
عدا تميزها بجمالها الناعم وصوتها العذب، أثبتت أنها ذكية في اختياراتها، كما أنها أصابت بتعاونها مع جاد شويري الذي ترجم الأغنية إلى كليب في غاية الروعة والإتقان، من الفكرة للمشاهد للموقع والتقنية.
المشهد الأول في الكليب يبدأ بمقبرة قديمة وتظهر لولا وهي تتمشى بين القبور، وينتهي الكليب بوقوفها أمام مقبرة مكتوب عليها "قصة حبنا"، والفكرة جاءت ذكية من جاد شويري للإشارة إلى الموضوع الذي تتمحور حوله الأغنية وهي أنها دفنت حبها.