قضت محمكة بريطانية بسجن الطبيب ​مانيش شاه​، 15 عاماً، بعد إرتكابه لعدد من حالات الإعتداء الجنسي، وصل عددها لـ90 حالة مستغلاً وضعه المهني، كما وأدين بإرتكاب 25 إعتداء جنسيا في مركز "ماوني" الطبي.
وذكر موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أن شاه إستغل الوضع الصحي للنجمة الأميركية ​أنجلينا جولي​، لإخافة مريضاته بشأن وضعهن الصحي، وإستطاع إقناع مريضاته بإجراء فحوص غير ضرورية بين أيار/مايو عام 2009، وحزيران/يونيو عام 2013.
هذا وكانت إحدى ضحاياه قد أدلت بشهادة في المحكمة، تحدّثت فيها على أن الطبيب روى لها قصة أنجلينا جولي وكيف أنها أجرت عملية وقائية وإستأصلت ثدييها، خوفا من السرطان، ثم سأل المريضة ما إذا كانت ترغب في أن يفحص ثدييها.
ووصفت القاضية ​آن مولينوكس​ الطبيب، بأنه أتقن فن الخداع مستغلا وضعه المهني، ليقوم بإختلاق قصص سببت الخوف لدى هؤلاء النساء.