بعد فترة قصيرة على شراء النجم التركي ​كيفانش تاتليتوغ​ سيارة لزوجته فاق سعرها الـ 155 الف دولار أميركي، عاد كيفانش واشترى لها سيارة جديدة بسبب عدم اعجابها بها بعد قيادتها لها، الأمر الذي عرّضه لإنتقادات لاذعة من قبل الصحفيين الأتراك، اذ اشاروا الى انه يوجد العديد من الفقراء في تركيا بحاجة لهذه الأموال، متهمين اياه بالمبالغة بصرف نقوده.
بدوره اعتبر كيفانش بأن لديه الحرية لصرف أمواله كيفما يشاء لأنها ناتجة عن مجهوده الشخصي ولايحق لهم التدخل بذلك.
الجدير ذكره ان كيفانش تاتليتوغ كان قد انتقد مؤخرا عددا من الصحفيين اللذين اطلقوا سابقا خبر طلاقه من زوجته قائلا عنهم كاذبين.