في فصل جديد من سلسلة هجومها، فتحت ​سامانثا ماركل​ النار على أختها ​ميغان ماركل​ مرة أخرى، وهذه المرة تعلق الأمر بشأن علاقتها بوالدها ​توماس ماركل​.
وبدأت سامانثا هجومها بإنتقاد قرار ماركل الإنفصال عن العائلة الملكية البريطانية وقالت إن قرارها الصادم وما فعلته تسبب في إحراج أسرتها، وخصوصاً والدها.
وإدعت أن ميغان تسببت في عيش والدها معاناة شديدة، كما قالت :"إنها لا تشعر بالندم بشأن ما سببته أفعالها من حزن وأسى لأسرتها. فبكل أمانة، لا اعتقد أنها أبدت أي إهتمام لعائلتنا وافراد العائلة الملكية".
وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، شاركت سامنثا في لقاء على شبكة NewstalkZB في نيوزيلندا، إذ دعت ميغان للاعتذار إلى والدها، توماس، قائلةً :"لقد منح والدي لميغان حياة رائعة ولا يجب عليه التذلل للتحدث معها. تباً لسمعتها، فهي بحاجة لأن تتصرف بنضج وتفعل ما هو صحيح".
وختمت بالقول :"بدون والدي كانت ستصبح نادلة..فهي مدينة بالاعتذار للكثيرين".