الفنانة زاهو​ واسمها الحقيقي "​زهيرة درابيد​" وهي مغنية "آر اند بي" جزائرية - كندية وعالمية، تعيش حالياً في منطقة مونتريال بكندا، مولودة في 10 أيار/مايو عام 1980 في منطقة باب الزوار ​الجزائر​ية، وحاصلة على العديد من الجوائز العالمية كأفضل فنانة وعلى أعمالها، التي حققت نجاحاً كبيراً في أوروبا والوسط الفرنسي.

نشأتها
ولدت زاهو أو زهيرة درابيد في الجزائر، إلا أنها هاجرت مع عائلتها إلى كندا، عندما بلغت الثامنة عشر من عمرها.
عندما وصلت الى كندا عرفت ماذا تريد، وبدأت تعمل على تحقيق حلمها، ألا وهو دخول عالم الفن والغوص في مجال الموسيقى والغناء، فراحت تصقل موهبتها بالعلم ودرست أصول الغناء، باستخدام صوتها وحنجرتها. والدها كان يعمل في المجال التنفيذي، وأمها أستاذة رياضيات في معهد المعلومات الوطني، ولديها أخ وأخت.

بداية مسيرتها
بعد أن درست الموسيقى إلتقت زاهو بالمنتج الموسيقي الفرنسي فيل غريس، الذي ساعدها لتسجيل أول أعمالها، وقد كتبت كلمات أغانيها بنفسها. وعرف الألبوم نجاحاً لافتاً كونها المرة الأولى التي تصدر فيها ألبوماً، الأمر الذي شجع المنتج غريس على إصدار أغنيات جديدة لها.
الصدفة لعبت دورها مرة أخرى في إنطلاقتها، ففي إحدى المرات حضرت سهرة أحياها الفنان القبيلي إيدير في كندا، فتوجهت إلى الكواليس لتلتقيه وسلمته كلمات أغنية كتبتها من أجله منذ فترة طويلة، فأعجب إيدير بالكلمات ووعدها بأنه سيغنيها، لكن شرط أن تغنيها هي معه على طريقة الديو.


شرط ايدير هذا جعلها تحيي العديد من الحفلات مع النجم القبيلي، لتصدر بعدها ألبوماً للأعمال التي غنتها مع ايدير، فعرفت النجاح واستقرت في باريس حيث صارت تكتب وتصدر الأغاني.
نشاطها العالمي لم يبعدها عن جذورها فلقد طرحت أغنية باللغة العربية عنوانها "ديما" (دائماً باللهجة الجزائرية)، في إطار أسطوانة مع الفنان التونسي بشير المعروف في ​فرنسا​ بلقب "تونزيانو".
تشارك زاهو في الدفاع عن حقوق المرأة، سواء عن طريق المشاركة في ندوات أم بواسطة كلمات أغانيها، ما يجلب لها الكثير من المعجبات، خصوصاً بين صفوف الشابات المغتربات اللواتي ينتمين إلى جذور عربية في فرنسا.

انجازاتها
تعد زاهو من الفنانات العربيات العالميات، واستطاعت أن تبرهن ذلك من خلال أعمالها التي حققت نجاحاً لافتاً، وحصدت جوائز عالمية عن العديد من إنجازاتها:
جائزة أفضل فنانة فرنسية في MTV Europe Music Award عام 2008.
جائزة الموهبة الفرنسية الشابة ضمن حفل NRJ Music Award عام 2009.
جائزة أفضل ديو لعام 2011 مع الفنان جاستين نوزوكا في حفل NRJ Music Award.
جائزة الإبداع عام 2011 عن اغنيتها الدولية مع شون بول.
جائزة أفضل فنانة وأفضل تعاون مع La Fouine عام 2013 في Trace Urban Music Award.

حياتها الخاصة
في آب/أغسطس عام 2018 أعلنت زاهو ولادة طفلها الأول، عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وهي في الـ 39 من عمرها، من خلال صورة برفقة طفلها في الحمام، وكتبت: "يا لها من فرحة أن أكون أمك يا نعيم الصغير. أهلاً بك في حياتنا ، نحن نحبك كثيرًا!!!!" لكن في ذلك الوقت لم تحدد زاهو هوية الأب، وهو سر تم الحفاظ عليه جيدًا طوال فترة حملها وحتى بعد ذلك، إذ لم تكن متزوجة وقتها أو مرتبطة بأحد علنياً.
في 23 حزيران/يونيو عام 2019، نشرت زاهو صورة جديدة لها مع ابنها "نعيم" إلا أنه في هذه المرة ، كان والد الصبي الصغير حاضرًا ليتضح ان الوالد ليس الا الفنان الشهير ​فلورنت موت​، الذي شاركت معه زاهو في مسرحية "أسطورة الملك آرثر"، من أيلول/سبتمبر عام 2015 إلى حزيران/ يونيو عام 2016.