تدخلت ​الملكة إليزابيث الثانية​ لإنقاذ حفل زفاف ​الأميرة بياتريس​ على رجل الأعمال الإيطالي إدواردو مابيلي موتسي، إذ عرضت إقامة حفل إستقبال الزفاف في قصر بانكغهام.
حتى فترة قريبة كانت التساؤلات تدور حول زفاف الأميرة باتريس؛ إذ لم يتم تحديد العديد من تفاصيله، بما في ذلك الموعد بالضبط ومكان إقامة الحفل، ولكن الملكة تدخلت هذه المرة وحلت الأزمة.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أشار مصدر إلى أن الحفل سيقام خلال هذا العام، بعد أن تم تأجيله، وقال :"يعد عرض الملكة لفتة مميزة؛ إذ سيصبح زفاف الأميرة بياتريس هو أول حفل يتم في قصر باكنغهام منذ زفاف الأمير وليام وكيت ميدلتون في 2011".
وعن تعليق الأميرة بياتريس على عرض الملكة قال المصدر :"كانت بياتريس سعيدة وممتنة للغاية لتقبل مثل ذلك العرض"، وقال أيضا عن الملكة: "لا تريد الملكة أن تعاني بياتريس بأي شكل من الأشكال بسبب أزمات والدها".