حلّ الممثل اللبناني ​ماريو باسيل​ ضيفاً على رئيسة تحرير موقع "الفن" ال​إعلام​ية ​هلا المر​، في برنامجها الأسبوعي "ما بدا هلقد"، الذي تستضيف فيه أهم الناقدين الفنيين، والذين يتناولون مواضيع فنية آنية بطريقة موضوعية.
وقال ماريو :"أحيي الجيش اللبناني الذي أعتبره الوطن، على الرغم من ان هناك بعض التصرفات التي كانت ثقيلة على الثوار من قبله، ولكني أتفهم كل ما قام به الجيش، وأقدر كم هو صعب أن تكون قلوب عناصر الجيش مع الناس، لكن عليهم تنفيذ الاوامر".
ورد ماريو على تساؤلات هلا حول عدم حصوله على حقه إذ إنه في الخارج يتم تقدير الممثل الكوميدي أكثر، وقال ان الظروف في لبنان تجعله دوما يغير من المخططات التي يضعها، وآخرها كان في مسرحية "رولا وماريو" التي قدمها مع الممثلة ​رولا شامية​، والتي لم يستطيعا أن يعرضاها كما يجب بسبب الثورة في لبنان، الا انهما سيعودان لعرضها.
وأضاف ماريو أن رولا موهوبة وهي إمراة قوية و"وحشة على المسرح"، وتربطه علاقة صداقة قوية فيها.
وكان ردّ على السبب الذي يدفع المنتجين الى عدم إختياره لتجسيد أدواراً تراجيدية في الدراما، وقال ان البعض قال له ان شخصيته قد تسيطر على الدور، او أنه يجب ان يكتب له دور خاص به.
وأضاف انه في بداية مسيرته عرضت عليه ادوار بعيدة عن الكوميديا، الا انه كانت يرفضها لانه مشغول بالمسرح، لكن ذلك لا يمنع فكرة انه يحب ان يلعب شخصيات جدية أو شخصية الرجل المتزوج".
ومن ناحية أخرى، قال ماريو تعليقاً على الوضع الذي يمرّ به البلد:"لبنان في المرحلة الاولى من ولادة لبنان الجديد، وأنا مع الثورة ومع مطالبها التي ناديت بها منذ بداية مسيرتي، واللوم يقع أيضاً على الشعب الذي إنتخب المسؤولين الذين أوصلوا بلدنا إلى هذه الحالة، والحكومة الجديدة لم تستبعد نفس الأقطاب، ما جعلني أفكر أن الأشهر الماضية التي حصلت فيها الثورة ذهبت سدىً".
وتحدث أيضاً عن زوجته وقال إنها إمراة إستثنائية، ولكن ماذا قال عن حبهما لبعضهما؟
وتكلم باسيل عن العديد من المواضيع الفنية وأعطى رأيه في قضايا شغلت الرأي العام، وقال إنه مع الكاتب مروان نجار الذي يعتبر أن نقيب المحامين في لبنان ملحم خلف رجل إستثنائي.
ومن جهة ثانية أكد ماريو أنه ليس نادماً على ما قاله عن رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، وما الذي كشفه؟
لمعرفة كل ما قاله ماريو باسيل تابعوا الحلقة كاملة بالفيديو.