بعد كل المحاولات القانونية والامنية وحتى الشخصية، لم يتمكن رجل أعمال من توقيف ​مغنية​ عن تهديده والاشارة الى اسمه وإلصاق سلسلة من الفضائح به، والتي ممكن ان تؤثر سلباً على سمعته وموقعه المهني.
واللافت أن ​الفنانة​ تستغل في الوقت الحالي تواجدها في الخارج لرفع مستوى الهجوم على الشاب المعروف، الذي أشار إلى وجود سوء تفاهم بينه وبين من تهاجمه، رغم أنه سعى إلى توضيح وجهة نظره أمامها لأكثر من مرة، ولكن من دون جدوى.
المغنية أكدت للرجل في آخر رسالة لها على هاتفه، أنها سوف تدمره تماماً وستعلن عن أمور ستساهم في تشويه سمعته أمام الناس.