إلتقطت عدسات كاميرات الباباراتزي صوراً للنجمة العالمية ​جينيفر لوبيز​ خلال دخولها ومغادرتها النادي الرياضي يوم أمس في ميامي.
وكانت جينيفر البالغة من العمر 50 عاماً، والتي تستمر في التواجد في النادي الرياضي للمحافظة على قوامها، برفقة خطيبها ألكس رودريغيز.
جينيفر كانت قد نعت نجم كرة السلة الراحل كوبي براينت الذي توفي في حادث تحطم مروحية، وكانت برفقته ابنته جيانا التي كانت برفقته أيضاً وتبلغ من العمر 13 عاماً.
جينيفر وأليكس البالغ من العمر 44 عاماً بدآ يتواعدان عام 2017 وأعلنا خطوبتهما في شهر آذار/مارس.