يشغل فايروس كورونا اليوم حيزاً كبيراً من الاخبار حول العالم، ولاسيما بعد إنتشاره بشكل واسع بداية من الصين ووصولاً لعدد من دول العالم بينها كندا وألمانيا وفرنسا، وإصابة عدد كبير من الأشخاص به ووفاة بعضهم.
وبعد البحث والتدقيق، تبيّن لعدد من المشاهدين تشابه أحداث الفيلم الأميركي “Contagion “، الذي صدر عام 2011، إلى حد كبير مع ما تشهده الصين حاليا من انتشار لهذا الفيروس المميت.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد ربط المتابعون بين مستجدات الفيروس وتطوره وأحداث الفيلم، الذي هو من إخراج ستيف سوديربيرج، يوثق انتشار مرض معد ومميت يهدد البشرية، وكيف سيحاول أشخاص النجاة والبحث عن علاج في مدينة معزولة.
ويؤدي بطولة الفيلم الممثلان ​مات ديمون​ و​غوينيث بالترو​.