لم يكن يخطر في بال الزوج ان زوجته تخونه مع عشيقها في منزلهما ب​القاهرة​، الا ان القدر أبى ان يبقى ​الزوج الضحية​ في شباك زوجته الخائنة التي لم تحترم نفسها ولا مبادئ ​العلاقة الزوجية​.
وفي التفاصيل ان الزوج أصيب بالتعب والارهاق في عمله، فقرر العودة الى المنزل ليرتاح، وعندما وصل وجد زوجته مع عشيقها يمارسان العلاقة الحميمة في ​غرفة النوم​، فصوّرهما ليوثّق فضيحتهما وبعدها ربطهما وطلب ​الشرطة​.
بعد ذلك بدأت النيابة بالتحقيقات وحرّر محضر بذلك، واستلمت بعض الصور والفيديوهات من الزوج.