عدا عن انها من افضل الممثلات العربيات وواحدة من الاكثر جماهرية ومتابعة، تتميز الممثلة المصرية ​مي عز الدين​ بخفة دمها وعفويتها وتصالحها مع الذات، ومن آخر منشوراتها، صورتان طريفتان لموقف محرج حصل بينها وبين طبيبها الخاص على حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.‏
وظهرت مي بالصورتين مع طبيبها، وكتبت معلقة على ‏إحداهما: "لما يبقى دكتورك أطول منك وتحاول تطوله"، وعلقت على الأخرى: "هو علشان دكتوري هسكت له؟ شديت كرسي ‏وطلعت أتفاهم معاه".
بين العفوية والتصنع أحياناً خيط رفيع البعض يتخطاه والبعض الآخر يحافظ عليه، ومي عز الدين على عكس الكثير من النجمات اللواتي يفشلن بالوصول بعفوية الى قلب الجمهور، تنجح بأن تكون على حقيقتها وإستخدامها لمواقع التواصل الاجتماعي يخدمها ويعتبر نقطة بيضاء في مشوارها الفني، وهذا ليس المنشور الوحيد الذي تكون فيه بهذه العفوية، فمن يراقب صفحتها يلاحظ روحها المرحة الجميلة.