"لايمكن أن يختلط الزيت بالماء".. هي عبارة يمكن قولها في الكثير من التجارب العلمية، ولكن بمجال الفن والتمثيل فالأمر مختلف تماماً فربما لا يختلط الزيت بالماء لسنوات طويلة، ولكن حتماً سيأتي يوم عليه ويختلط، وهذا الأمر لا يستطيع القيام به إلا "​نساء من ذهب​" وهو إسم العمل الفني الذي يجمع الممثلتين المصريتين ​نبيلة عبيد​ و​نادية الجندي​ بعمل فني واحد خلال موسم رمضان المقبل، فلقد تم البدء بتصوير المشاهد الأولى منذ أيام قليلة بلبنان ليمحي الأمر المنافسة الشرسة التي إستمرت بين كلتي الممثلتين على شباك إيرادات السينما لسنوات طويلة.. "الفن" حاور نبيلة ونادية حول الكثير من التفاصيل الخاصة بالإتفاق على العمل، والإشتراك بعمل فني واحد، وترتيب الأسماء على التتر، والمنافسة في رمضان وظاهرة الفورمات والكثير من الأمور.

نبيلة عبيد

تفاهم كبير
في البداية تحدثت الممثلة نبيلة عبيد عن إجتماعها مع الممثلة نادية الجندي بعمل فني واحد، وقالت لـ"الفن": "تجربة مع الزميلة نادية الجندي سعيدة بها للغاية وهناك تفاهم كبير بيننا، وكل منا تُقدر مشوار الأخرى ومدارها وهي تقدرني للغاية وكذلك أنا، وحينما جاء خبر المشاركة بالمسلسل سعدنا للغاية وتحدثنا معاً، حتى أصبح الحديث بيننا بشكل يومي من أجل التحضيرات الخاصة بالدورين والمسلسل بشكل عام، وأتمنى أن يُحقق المسلسل نجاحاً كبيراً حينما يتم عرضه خلال موسم رمضان المقبل".

أمر متفق عليه
وبخصوص ترتيب الأسماء على التتر.. فقالت نبيلة عبيد: "هذه أشياء متفق عليها وكيفية ترتيب الأسماء على التتر هي مسؤولية المخرج والجهة المنتجة وتم الإتفاق على ترتيب الأسماء بما يناسب قيمة كل ممثلة موجودة بالعمل، وأنا ممثلة سينما وكنت دائمة التركيز على الروايات السينمائية، وكنت بفترة توقف وقدمت برنامج "نجمةالعرب"وبعد نجاحه وإنتشاره الكبير أحببت أن أعود بعمل مميز ومتكامل حتى عُرض علي مسلسل "نساء من ذهب".

الفورمات
أما عن فكرة مسلسلات الفورمات وتحويل مسلسل أميركي لمصري..فقالت نبيلة عبيد: "أعتقد أن هذا الأمر جيد ولا أجد فيه مشكلة على الإطلاق، وخصوصاً أن كثيراً من الأعمال عُرضت علي وعُرضت على الممثلة نادية الجندي ولم تنل إعجابنا بل أن موضوع هذا المسلسل نال إعجابي أنا وهي، ولا توجد مشكلة في مسلسلات الفورمات، المهم في الأمر الموضوع الجيد المكتوب بشكل مميز، أما بخصوص إسم العمل فقد تمت الإستعانة بالإسم نفسه بالنسبة للمسلسل الأجنبي الذي يحمل إسم "golden girls".

المنافسة في رمضان
عن المنافسة في رمضان قالت نبيلة:"المنافسة هي أمر متروك في الوقت الحالي، والأعمال الجيدة بالتأكيد تُحقق النجاح مع الناس، وليس من الضروري أن يُنظر للأعمال الفنية بجانب تنافسي وخصوصاً أن الجميع يرغب في تقديم أعمال فنية جيدة وأن يُقدم أفضل ما لديه من مجهود كبير، وفي النهاية الحكم للجمهور والتوفيق من الله."

نادية الجندي

تكتم وسرية
ومن جانبها رفضت الممثلة نادية الجندي الحديث عن أية تفاصيل تخص الدور، حفاظاً على سرية العمل الذي لفت إنتباه رواد مواقع التواصل الإجتماعي بمجرد الإعلان عن وجود نادية الجندي ونبيلة عبيد معاً في عمل فني واحد، نافية في الوقت نفسه التكهنات التي خرجت بشأن قصة العمل وأنها تدور حول بعض عمليات النصب التي تقوم بها نادية الجندي ونبيلة عبيد بدوريهما أثناء الأحداث، كما قالت إن العمل ينتمي لنوعية الأعمال الكوميدية، فلقد أشارت إلى أنها ليست قلقة من تجربة الكوميديا، وخصوصاً أن العمل به دراما وقصة وخطوط درامية متشابكة ضمن إطار كوميدي لايت.

ثنائي فني
أما بخصوص الإجتماع مع الممثلة نبيلة عبيد بعمل فني واحد بعد سنوات من المنافسة في السينما.. فقالت الممثلة نادية الجندي: "سعيدة بالتعاون مع نبيلة عبيد بعد محاولات عديدة من بعض صُناع الأعمال الفنية لوجودنا سوياً بعمل فني واحد ولكن لم تكتمل الأفكار، إذ كان من المفترض أن نُشارك أنا وهي بمسلسل "ريا وسكينة" ولكن لم يتم النصيب وقتها، والحقيقة أن سيناريو المسلسل وفكرته جذباني للغاية، وأتمنى التوفيق وأن نُقدم عملاً فنياً متميزاً للجمهور يستمتع به خلال شهر رمضان المقبل".

ترتيب الأسماء
وتابعت نادية قائلة: "أنا ونبيلة لدينا شغف كبير من اللحظة الأولى التي تم إبلاغنا بأن هناك عملاً فنياً سيجمع بيننا حتى أن حديثنا أصبح بشكل يومي، وهذا الشغف يتجدد دائماً مع كل عمل فني جديد نقوم بتقديمه، كما أنه ليست هناك أية خلافات بخصوص الأسماء على التتر كما أشيع مؤخراً، وخصوصاً أن هذا الأمر متروك للجهة الإنتاجية وهي تعرف حجم كل نجمة فينا، لذا فلم نتطرق لهذه الأمور بل تركيزنا كان على التحضيرات الخاصة بالعمل وعلىدور كل ممثلة منا داخل الأحداث وما يجعل العمل يظهر بشكل متكامل".

نساء من ذهب
وفي الوقت نفسه أكدت نادية الجندي على إعجابها الشديد بإسم المسلسل الذي يحمل اسم "نساء من ذهب"، وهو الإسم نفسه الذي يحمله المسلسل الأميركي المأخوذ عنه المصري، مؤكدة أن الإسم نال إعجاب الجميع منذ بداية الإعلان عنه، وأشارت إلى ثقتها الكبيرة بالمخرج وائل إحسان وخبراته الكبيرة في تقديمها هي ونبيلة عبيد بأفضل شكل ممكن.

أعمال أخرى
وفي النهاية قالت نادية الجندي إنها كانت لديها أعمال أخرى معروضة عليها، ولكنها تحمست للغاية لتقديم "نساء من ذهب" والإجتماع مع صديقتها الممثلة نبيلة عبيد بعمل فني واحد، مؤكدة على أنها لا تمانع الغياب لو لم تجد العمل المناسب الذي يقدمها بأفضل شكل ممكن من دون الإضرار بالحضور على الساحة الدرامية بعمل فني لا يناسب قدراتها وتاريخها الفني.