إستغل شاب الشبه الكبير بينه وبين نجم الكرة السابق ​ديفيد بيكهام​، لكي يحاول مواعدة شابات ومراسلتهم عبر تطبيقات والتحرش بهن.
وفقا لما ورد في صحيفة "ميرور" البريطانية، فقد أنشأ شاب عمره 30 سنة حسابات مزيفة باسم بيكهام وبدأ يراسل الفتيات ويطلب منهن صورا شبه عارية لكن شابتين من ضحياه لم تصدقاه فبلغتا عنه.
وبالفعل قامت الشرطة بالتحقيق في تلك القضية وتأكدوا أن كل هذه الحسابات المستخدمة هي مزيفة وأن النجم العالمي ديفيد بيكهام بريء من تلك الأفعال اللاأخلاقية.