كتبت الممثلة المصرية ​ماجدة الصباحي​ قصة حياتها قبل سنوات، ما جعل إحدى شركات الانتاج تفكر في انتاج عمل درامي ضخم عن سيرة هذه الممثلة التي أحبها الجمهور وتابع أعمالها، ليتم عرض هذا العمل الدرامي الجديد على إبنتها الممثلة المصرية ​غادة نافع​ خلال الفترة المقبلة للموافقة عليه، ولكن التوقيت حالياً غير مناسب لذلك حرصا على حزن نافع على رحيل والدتها التي توفيت قبل أيام.
ولم يتم بعد إختيار الممثلة التي ستجسد شخصية ماجدة، وربما تكون غادة نفسها التي ستجسد شخصية والدتها، خصوصاً وأنها ممثلة محترفة.