تعيش ​ممثلة جميلة​ حالة من القلق والتوتر بعد أن تمعت بالثراء الفاحش، وتبين لاحقاً أن رجلاً ثرياً جداً يدعمها بعدما وقع منذ أكثر من عام في شباك حبها، إلا أن زوجته علمت بالأمر وقررت الإنتقام منهما على طريقتها الخاصة، فكلفت أحدهم لرصد الجميلة بهدف توريط الاثنين في قضية مخدرات.
الممثلة نجت من الكمين الذي نصبته زوجة عشيقها، بعد أن دفعت المال للشخص المكلف بالإيقاع بها كي لا ينفذ مهمته، فهو قبض المال من الطرفين، وقال لزوجة الثري إن الجميلة ضبطته، ولم يتمكن من إلصاق تهمة المخدرات بها، وهو تقاضى 20 ألف دولار من الممثلة التي أخبرت عشيقها بمخطط زوجته، فجن جنونه.