بعد تخليهما عن مهامهما الملكية، وقرارهما بإستخدام الاسم Sussex لإطلاق علاماتهما التجارية الخاصة وكسب المال من السلع المختلفة، بما في ذلك السترات والبطاقات البريدية، رفع طبيب أسترالي دعوى قضائية ضد ​الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل​، إعتراضًا على استخدام العلامة التجارية Sussex.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد تم تقديم المعارضة من قبل بنجامين ووستر من فيكتوري، أستراليا، والذي يعتقد أنه عمل كطبيب في هيئة الخدمات الصحية الوطنية في لندن من 2011 إلى 2014 ودرس الطب في جامعة كوليدج في لندن، من دون تحديد سبب تقديمه هذه الدعوى بعد.
ويأتي ذلك على الرغم من أن الملكة إليزابيث الثانية لم تقرر بعد ما إذا كان مايزال بإمكان هاري ميغان إستخدام الجزء "الملكي" من إسمهما، والذي يعادل المليارات.