شهدت الإيام الماضية إهتماماً بالحالة الصحية للممثل المصري ​يوسف فوزي​، بعد ظهوره في أكثر من مقطع فيديو خلال لقاء صحفي، يتحدث فيه عن مرضه "الشلل الرعاش"، والذي أُصيب به منذ 4 سنوات، وتسببه في إعتزاله التمثيل، خصوصاً أنه مختفٍ منذ إصابته بهذا المرض.
موقع "الفن" تواصل مع فوزي، الذي أكد أنه منذ إصابته بهذا المرض قرر إعتزال التمثيل، ويرى بأن هذه المهنة تريد أن يكون الممثل على أتم التركيز بحركات يده، وهو ما لا يستطيع فعله في الوقت الحالي، وقال: "الواحد يا اما يعمل الشغل بتاعه كما ينبغي أو يبعد أحسن".
وأضاف أنه راضٍ بقضاء الله ومتقبل لما أصابه، ويعيش حياته بشكل طبيعي في منزله يتابع الأخبار عبر التلفزيون، ولكنه لم يعد يخرج كثيراً بإستثناء ذهابه على طبيب الأسنان، وأيضاً متابعة حالته الصحية، مشيراً إلى أنه لم تعد لديه القدرة على قيادة السيارة في الشوارع الزحمة مثل الماضي.
وتابع فوزي أن ظهوره في هذه الفترة كشف حب الناس له، خصوصاً أنه تلقى العديد من الرسائل والدعاء من الجمهور، مؤكداً أن حب الناس بالنسبة له لا يعوض، وذلك يثبت أنه كان مخلصاً في عمله وقدّمه بتفاني شديد، موضحاً أن الفترة الماضية تلقى العديد من المكالمات سواء من الذي يعرفهم والذين لا يعرفهم.